حين فينانسيم

غلوبس: “ازدهار سوق الائتمان غير المصرفية” | مقال رأي

في  مقال نُشر على موقع “غلوبس” أن الكيانات غير المصرفية في إسرائيل تجتذب كبار المستثمرين الإسرائيليين مثل بنك لئومي, الشركة القابضة “ألون ريبوع كاحول” ومؤخرا أيضا “شيكون ويينوي”, التي بدأت في إنشاء شركة تابعة توفر ائتمانًا غير مصرفي. والسبب في ذلك هو النمو الهائل لهذا السوق في بورصة تل أبيب, والتي تضم بالفعل حوالي 20 شركة تمويل غير مصرفية. في الوقت نفسه, لا يزال أمام هذا القطاع طريق طويل لتقطعه لأن البنوك تسيطر حاليًا على 90% من الائتمان في الاقتصاد.

وتنص المقالة كذلك على أن شركات التمويل غير المصرفية اجتازت بنجاح “امتحان أزمة كورونا” من خلال العمل في استراتيجية الحد من المخاطر: فقد خفضت محفظة الائتمان, وعززت عمليات إدارة المخاطر وضاعفت الضمانات. إن القدرة على ملاءمة مخاطر المحفظة الائتمانية بين شركات التمويل غير المصرفية تتسم بالمرونة نتيجة متوسط عمر القروض – حوالي ثلاثة أشهر. بالإضافة إلى ذلك, قللت شركات التمويل غير المصرفية من التعرض لمجالات مثل السياحة والفنادق وزادت من التعرض لقطاع العقارات والبنية التحتية التي لم تتأثر بالأزمة- بل وبالعكس.

سبب آخر أدى إلى تعزيز الشركات غير المصرفية يتعلق بحقيقة أن البنوك شددت سياسات الإقراض خلال أزمة كورونا خاصة في تقديم القروض للمصالح التجارية الصغيرة. من ناحية أخرى, أدركت شركات التمويل غير المصرفية الإمكانات, واستمعت إلى إرشادات بنك إسرائيل بشأن توزيع الديون وسمحت للزبائن بإجراء عمليات الدفع.

أصبح سوق رأس المال أكثر انفتاحًا من أي وقت مضى لشركات الائتمان غير المصرفية من حيث زيادة رأس المال وزيادة الديون. تعمل “حين فينانسيم” في سوق متنامي يثير اهتمامًا كبيرًا, وليس عبثًا, بين المؤسسات الاستثمارية. يفهم هؤلاء المستثمرون الإمكانات في هذا المجال والمعايير العالية المستخدمة حاليًا من قبل الشركات العاملة فيه, مثل حين فينانسيم التي تعمل وفقًا لأعلى المعايير المتاحة.

أحدث التدوينات

Accessibility